In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.

الأخبار

الهيئة العامة للنقل السعودية تكرم البحري تقديراً لدعمها لطلاب جامعة الملك عبدالعزيز

04 نوفمبر 2019
Group-Photo.jpg
كبير المهندسين ومدير أسطول ناقلات النفط الخام العملاقة بالبحري المهندس عبدالله اليامي يتسلم درعاً تقديرية من معالي رئيس الهيئة العامة للنقل الدكتور رميح الرميح 

الرياض، المملكة العربية السعودية – 4 نوفمبر 2019: كَرَمَت الهيئة العامة للنقل في المملكة العربية السعودية المهندس عبدالله اليامي، كبير المهندسين ومدير أسطول ناقلات النفط الخام العملاقة بالبحري، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الخدمات اللوجستية والنقل، تقديراً لإسهاماته وجهوده البارزة في تطوير الطلاب بجامعة الملك عبدالعزيز وتعزيز قدراتهم.

وخلال حفل تخريج الدفعة الأولى من القيادات الوطنية الشابة الحاصلين على شهادة الكفاءة السعودية للضباط والمهندسين البحريين المؤهلين للعمل في أعالي البحار، قام معالي الدكتور رميح الرميح، رئيس الهيئة العامة للنقل، بتسليم اليامي درعاً تقديرية لدوره البارز في الاختبارات التي خضع لها الخريجون، حيث يُطلَب من الطلاب بكلية الدراسات البحرية في جامعة الملك عبدالعزيز المشاركة في تدريب بحري لمدة لا تقل عن ستة أشهر كشرط أساسي لإكمال شهادة الكفاءة السعودية. وقد فوضت الهيئة المهندس اليامي لتقييم مستويات المعرفة والمهارات التي اكتسبها الطلاب بعد إكمالهم الفترة التدريبية.

Group-Photo-(1).jpg

وعبر المهندس عبدالله بن علي الدبيخي، الرئيس التنفيذي لشركة البحري عن اعتزازه بتقدير الهيئة العامة للنقل، مشيراً إلى أن هذا التكريم يُعَد إنجازاً مهماً للمهندس عبدالله اليامي ولكل عائلة البحري. وأضاف الدبيخي، "يسرني أن أهنئ اليامي بهذا الإنجاز الرائع، فالبحري كشركة رائدة تلعب دوراً مهماً في نمو الاقتصاد السعودي وفي قطاع الخدمات اللوجستية والنقل على مستوى العالم، بل أن الشركة تقود الجهود الرامية إلى تمكين الجيل القادم من القيادات الوطنية والخبراء في قطاع النقل البحري. ونحن على ثقة من أن هذا التكريم سيكون حافزاً لتعزيز إسهاماتنا في تحقيق طموحات هذا القطاع وضمان نموه وتطوره في المستقبل."

COC-Graduation-Ceremony.jpg

وتتولى شركة البحري تدريب الضباط والمهندسين البحريين من خريجي جامعة الملك عبدالعزيز على متن سفنها تأكيداً لالتزامها بقيادة نمو وتطور قطاع النقل البحري، حيث تتكفل الشركة بكافة الجوانب الأساسية المتعلقة بالتدريب، ويشمل ذلك تأشيرات مجانية وتذاكر سفر ونقل ومكافأة شهرية، قدمتها لأكثر من 160 طالباً على مدار السنوات الأربع الماضية.