In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.

الأخبار

صافي أرباح البحري خلال الربع الثالث من العام الجاري يقفز بنسبة 81% مدعوماً بالنمو الذي يشهده قطاع الخدمات اللوجستية

22 أكتوبر 2019
Abdullah-Aldubaikhi,-CEO,-Bahri-(1).jpg
إيرادات الفترة من يوليو إلى سبتمبر بلغت 1.48 مليار ريال سعودي مرتفعةً بنسبة 6.28% مقارنةً بنفس الفترة من العام السابق

الرياض، المملكة العربية السعودية – 22 أكتوبر 2019: أعلنت البحري، الشركة الرائدة عالمياً في مجال الخدمات اللوجستية والنقل، عن تحقيق نتائج مالية قوية خلال الربع الثالث المنتهي في 30 سبتمبر 2019م، وذلك في ظل النمو المطرد الذي يشهده قطاع الخدمات اللوجستية. وكان صافي أرباح الشركة قد سجل نمواً بنسبة 80.52% لتصل إلى 146,73 مليون ريال سعودي، وذلك بالمقارنة مع صافي أرباحها البالغ 81,28 مليون ريـال سعودي عن الفترة ذاتها من العام الماضي، ويعزى ذلك في المقام الأول إلى ارتفاع العوائد في العديد من القطاعات التشغيلية.

وقفزت إيرادات شركة البحري خلال الفترة من يوليو وإلى سبتمبر بنسبة 6.28% لتصل إلى 1,48 مليار ريال سعودي، مقارنةً مع 1,39 مليار ريال سعودي في نفس الفترة من العام الماضي. كما ارتفع إجمالي الأرباح بنسبة 45.24% على أساس سنوي ليصل إلى 296,11 مليون ريال سعودي من 203,87 مليون ريال سعودي، فيما ارتفعت أرباح الشركة التشغيلية بنسبة 85.51% لتبلغ 259 مليون ريال سعودي مقارنةً مع 139.61 مليون ريال سعودي في الفترة ذاتها من العام المنصرم.
ومقارنةً بالربع الثاني من العام الجاري، فقد شهد صافي الأرباح للربع قيد المراجعة زيادة كبيرة بلغت نسبتها 221.98%، وذلك مع تحسن في الإيرادات بلغت نسبته 2.86%.

وتعليقاً على هذه النتائج، قال المهندس عبدالله بن علي الدبيخي، الرئيس التنفيذي لشركة البحري: "مما لا شك فيه أن أداء شركة البحري المتفوق مع الحفاظ على وتيرة نمو الإيرادات والزيادة المطردة التي تشهدها الأرباح، تُعَد خير برهان على سداد إستراتيجية أعمالنا طويلة الأمد، وهو ما يعيد التأكيد على مكانتنا الراسخة في القطاع. حققت قطاعات أعمالنا عائدات كبيرة تمنحنا ميزة تنافسية لمواصلة التفوق في الأداء، ويعزى الفضل في ذلك للنمو القوي في قطاع الخدمات اللوجستية البحرية، وارتفاع معدلات الطلب على خدمات النقل التي يدعمها قطاع النفط المزدهر. نتوقع أن يحافظ السوق على زخمه في الفترة المتبقية من العام الجاري وخلال العام 2020، ونحن إذ نقف في موقع جيد يتيح لنا الاستفادة من الفرص الناشئة عن الطلب القوي من العملاء على خدماتنا الرائدة في أنحاء العالم".

هذا وقد كانت إجمالي إيرادات شركة البحري قد بلغت 4,63 مليار ريال سعودي عن فترة التسعة أشهر الأولى من هذا العام مقارنةً مع 4,35 مليار ريال سعودي عن نفس الفترة من العام الماضي، أي بزيادة بلغت نسبتها 6.4%. فيما بلغ صافي أرباح الفترة من يناير إلى سبتمبر 371,62 مليون ريال سعودي. وارتفع إجمالي الأرباح بنسبة 14.29% على أساس سنوي ليصل إلى 962,42 مليون ريال سعودي من 842,12 مليون ريال سعودي، وارتفعت الأرباح التشغيلية بنسبة 19.73% عن التسعة أشهر الأولى لتصل إلى 840,47 مليون ريال سعودي مقارنةً مع 701,97 مليون ريال سعودي عن نفس الفترة من العام السابق.