In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.

الأخبار

البحري تحصد ثلاث جوائز مرموقة‏ وتستضيف عملاءها وشركاءها في "اللقاء السنوي لقطاع البحري للنفط"‏

19 نوفمبر 2018
Bahri-Oil-Annual-Reception-(1).jpg
 
جائزتا ‏"أفضل مشغل ‏للبضائع الضخمة للعام" و"أفضل ناقل عالمي للعام" ‏من نصيب الشركة
قطاع الموارد البشرية في الشركة يفوز بلقب "أفضل استراتيجية لتطوير المواهب" ضمن "جوائز ‏بيئة العمل المستقبلية 2018‏"
أكثر من 350 من صناع السياسات والمنظمين والمديرين التنفيذيين الرئيسيين لشركات بحرية محلية ودولية حضروا ‏"اللقاء السنوي لقطاع البحري للنفط"‏ 

Bahri-receives-Global-Transporter-of-the-Year-Award.jpg
 
الرياض، المملكة العربية السعودية – 19 نوفمبر 2018: في إنجاز آخر يعزز مكانتها الراسخة في قطاع النقل البحري، حصدت البحري، الشركة الرائدة عالمياً في ‏مجال النقل والخدمات اللوجستية، مؤخراً، ثلاث جوائز مرموقة هي جائزة "أفضل مشغل للبضائع الضخمة للعام"، و"أفضل استراتيجية لتطوير المواهب"، و"أفضل ناقل عالمي للعام"‏. كما استضافت الشركة عملاءها وشركاءها ومساهميها في ‏"اللقاء السنوي لقطاع البحري للنفط"، وذلك‏ بتاريخ 15 نوفمبر الجاري في منتجع فورسيزونز دبي على شاطئ جميرا. 

Bahri-receives-Breakbulk-Operator-of-the-Year‎-Award.jpg
 
تم تكريم شركة البحري الأسبوع الماضي بثلاث جوائز في حفلات مختلفة في كل من دبي ولندن، إذ حصدت جائزة "أفضل ناقل للبضائع الضخمة للعام" في حفل توزيع "جوائز الشحن العالمية" الذي أقيم في لندن، كما ‏فازت بجائزة "أفضل استراتيجية لتطوير المواهب" ضمن حفل توزيع "جوائز بيئة العمل ‏المستقبلية"، وجائزة "أفضل ناقل عالمي للعام" في حفل ‏توزيع "جوائز التميز في النقل والخدمات اللوجستية 2018"، واللذين أقيما في دبي. 
 

هذا واستضافت الشركة أكثر من 350 من صناع السياسات والمنظمين ‏والمديرين التنفيذيين الرئيسيين ‏لشركات بحرية محلية ودولية ‏من القطاع البحري في ‏"اللقاء السنوي لقطاع البحري للنفط"‏، وهو حدث سنوي بدأ تنظيمه في عام 2008 كجزء من جهود الشركة للتواصل والتفاعل مع عملائها ومساهميها من كافة أنحاء العالم. وقد حضر اللقاء عدد من أعضاء مجلس إدارة الشركة، هم الأستاذ صالح الدباسي، والأستاذ إبراهيم البوعينين، والدكتور عبدالملك الحقيل، والأستاذ خالد العريفي، بالإضافة إلى المهندس عبدالله بن علي الدبيخي الرئيس التنفيذي للشركة، وعدد من كبار المسؤولين فيها. 
 
وعلّق الدبيخي بهذه المناسبة، قائلاً: "كان عام 2018 حافلاً ‏بالعديد من الإنجازات بالنسبة للبحري، إذ سجلت الشركة نمواً كبيراً في جميع عملياتها، وحصدت خلاله ‏عدة جوائز تقديراً لمساهماتها المميزة ‏في دفع عجلة نمو وتطوير قطاع النقل بشكل عام والنقل البحري العالمي. وتُعَد جائزتا ’أفضل ناقل للبضائع الضخمة للعام‘ و’أفضل مشغل عالمي للعام‘ خير ‏برهان على جهودنا الدؤوبة التي تركز على تحقيق التميز في كافة ما نقدمه من خدمات وعروض. وأود أن ‏أعرب عن عميق امتناني لزملائنا وعملائنا ومساهمينا على دعمهم المتواصل، وما كانت كل ‏هذه الإنجازات لتتحقق لولا جهودهم ومساهماتهم الفعالة". ‏
 
وأضاف الدبيخي: "انطلقت شركة البحري في المرحلة التالية من رحلة نموها، ويتوقف نجاح مساعيها على التعاون مع خبراء القطاع ودعم العملاء. ويمنحنا ‏’اللقاء السنوي لقطاع البحري للنفط‘ فرصة ممتازة لتعزيز العلاقة مع عملائنا وشركائنا، والحصول على معلومات أعمق حول احتياجاتهم وتوقعاتهم المتغيرة باستمرار". 
 
Bahri-receives-Best-Talent-Development-Strategy-Award.jpg

وتعليقاً على الفوز بجائزة "أفضل استراتيجية لتطوير المواهب"، قال الأستاذ هشام الخالدي نائب الرئيس ‏الأول للموارد البشرية والاتصال المؤسسي لدى البحري: "تستند سمعة البحري بوصفها إحدى أفضل ‏الشركات للعمل فيها على التزامها بتطبيق أفضل الممارسات العالمية في إدارة رأس المال البشري، بالإضافة إلى التطور المهني والشخصي لمنسوبيها. ولا شك في أن جائزة ‏‏’أفضل استراتيجية لتطوير المواهب‘ المرموقة تُعَد دليلاً على نجاح منظومة إدارة المواهب التي نعتمدها، ‏الأمر الذي يساعدنا على استقطاب المواهب المميزة إلى الشركة والحفاظ عليها، ويساهم أيضاً ‏في تأسيس ثقافة تقوم على التعلم المستمر والعمل الجماعي الفعال بين جميع أفراد أسرة البحري. لدينا التزام ‏راسخ بدعم نمو منسوبينا وتطورهم بشكل عام، ما يقدم قيمة إضافية وعوائد أفضل لكل من عملائنا ‏ومساهمينا". 
 
والجدير بالذكر أن شركة البحري قد حققت تقدماً ملحوظاً في رؤيتها المتمثلة في تعزيز مكانتها الرائدة في قطاع النقل البحري من خلال توسيع أسطولها وتنمية أعمالها بشكل مستمر ومستدام، الأمر الذي انعكس إيجاباً في نتائجها المالية الفصلية لعام 2018.