In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.

الأخبار

البحري توسع حضورها بافتتاح ثاني مكتب لها في الولايات المتحدة الأمريكية

20 مارس 2017
1.jpg

هيوستن، تكساس، 20 مارس 2017م:أعلنت البحري، المجموعة الرائدة عالمياً في مجال الخدمات اللوجستية والنقل، عن افتتاح مكتبها الثاني في الولايات المتحدة الأمريكية، وذلك في مدينة هيوستن بولاية تكساس الأمريكية التي تضم أحد أكثر الموانئ إشغالاً في العالم، حيث تعد البحري أحد عملاء سلطة ميناء هيوستن على المدى الطويل، وذلك من خلال العلاقات المتينة التي تربط بين الشركة والميناء على مدار أكثر من ثلاثة عقود، معززة بذلك حضورها ومكانتها من خلال افتتاح مكتبها الثاني في أكبر ميناء للبضائع الثقيلة والعامة بأمريكا الشمالية، فيما كانت تجري عملياتها منذ العام 1992 من المقر الرئيسي لمجموعة البحري في الولايات المتحدة، والذي يقع في مدينة بالتيمور بولاية ميريلاند.

وقد تم افتتاح المكتب الجديد الذي يقع في مبنى "غرانايت برايربارك غرين" في هيوستن، من قبل المهندس إبراهيم العمر الرئيس التنفيذي لمجموعة البحري، وذلك بحضور الأستاذ سلطان بن عبدالله العنقري القنصل العام للمملكة العربية السعودية في هيوستن بالولايات المتحدة الأمريكية، والسيد ريكي كونز الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية لسلطة ميناء هيوستن، والأستاذ وائل السرحان نائب الرئيس التنفيذي للتسويق والاتصالات بمجموعة البحري والسيد ستيفن بلووِرز المدير الإقليمي للبحري للخدمات اللوجستية (فرع أمريكا)، وعدد من كبار المسؤولين التنفيذيين وموظفي المجموعة. 

2-(1).jpg

وبهذه المناسبة، شدد المهندس إبراهيم العمر الرئيس التنفيذي لمجموعة البحري على الأهمية البالغة للمكتب الجديد، قائلاً: "يُعَد ميناء هيوستن أبرز ميناء للبضائع الثقيلة في الولايات المتحدة ويتصدر الترتيب بشكل مستمر من حيث حجم الشحنات الأجنبية المنقولة بحراً، كما تعد البحري المزود الوحيد لخدمات الخطوط الملاحية المنتظمة (RoCon) بين الولايات المتحدة الأمريكية والشرق الأوسط والتي تقدم الشركة من خلاله لعملائها حلول النقل المتكاملة لايصال شحناتهم من الباب إلى الباب، مما يجعل من هذا الممر أكثر المسارات أهمية لمجموعة البحري". 

وأضاف العمر: "من خلال تعزيز تواجدنا في هيوستن، سيكون بمقدورنا الاستفادة بشكل أكبر من مكانتنا الرائدة إلى جانب الطلب المتزايد على حلول النقل المتكاملة، في الوقت الذي نقدم للعملاء مستويات لا تضاهى من جودة الخدمات". 

وأشار العمر إلى علاقة الأعمال التي تربط البحري مع ميناء هيوستن والتي تمتد على مدار سنوات عديدة، والتي أدت إلى استثمار مجموعة البحري في افتتاح مكتب جديد سيسهم بشكل مباشر في توطيد العلاقات مع العملاء الحاليين وتوسيع قاعدة عملائها بتعاقدات جديدة، ويمثل افتتاح مكتب ثانٍ للبحري للخدمات اللوجستية في هيوستن إنجازاً آخر للشركة في العام 2017، لا سيما ونحن نحتفل أيضاً بمرور 25 عاماً على إطلاق عملياتنا في أمريكا الشمالية". 

وتشغل البحري للخدمات اللوجستية أحدث ناقلات البضائع العامة متعددة الاستخدامات حسب جدول زمني منتظم للخطوط الملاحية، وهي مصممة جميعها بشكل فريد لنقل شحنات المشاريع والدحرجة والبضائع السائبة والحاويات في رحلة واحدة. وتُعَد البحري للخدمات اللوجستية المزود الرائد والمباشر لخدمة الخطوط الملاحية من موانئ الساحل الشرقي للولايات المتحدة وساحل الخليج الأمريكي وكندا، إلى جدة ودبي والدمام ومومباي، بما في ذلك تلك المتواجدة على طول مسارات خدمة الخطوط الملاحية في البحر الأبيض المتوسط وأوروبا. 

وتُعرف مجموعة البحري بالجودة ودرجة الاعتمادية العالية وسط قطاع الشحن العالمي، وكانت ناقلاتها في سبتمبر 2016 قد حصلت على شهادة "QUALSHIP 21" المرموقة، والتي تُمنَح فقط للناقلات التي تستوفي أكثر معايير الجودة والسلامة صرامةً، علماً بأن أقل من 10% من السفن التي ترفع أعلاماً أجنبية وتعمل في الولايات المتحدة استطاعت أن تستوفي الشروط الصارمة لأحقية المشاركة في هذا البرنامج، والذي تسري عضويته لثلاث سنوات، لتتمتع البحري من خلاله بالعديد من المزايا الاستثنائية، الأمر الذي يترتب عليه تأخير أقل والانتهاء من معاملات التخليص الجمركي وتسليم الشحنات للعملاء بصورة أسرع، فضلاً عن كسب المزيد من المصداقية في السوق بوصفها شركة مُشغِّلة معتمدة.