In order to bring you the best possible user experience, this site uses Javascript. If you are seeing this message, it is likely that the Javascript option in your browser is disabled. For optimal viewing of this site, please ensure that Javascript is enabled for your browser.

الكيماويات


تأسست الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري (البحري) بموجب مرسوم ملكي في العام 1978م كشركة سعودية مساهمة تمتلك حكومة المملكة العربية السعودية ممثلة بصندوق الإستثمارات العامة ما نسبته (22%) من أسهم الشركة ، كما تمتلك شركة أرامكو السعودية للتطوير ما نسبته (20%) وباقي الأسهم مملوكة من قبل مواطنيين ومؤسسات إستثمارية

قامت البحري بتأسيس الشركة الوطنية لنقل الكيماويات المحدودة في عام 1990م كشركة ذات مسئولية محدودة ، مشاركة مع شركة سابك بنسبة ( 80 % و20 % ) على التوالي وبرأس مال يبلغ (200) مليون ريال سعودي تمت زيادته إلى (500) مليون ريال في عام 1992م ، ثم زيادته مرة أخرى الى (610) مليون ريال ، وكان الغرض من إنشاء هذه الشركة شراء وتأجير وتشغيل ونقل المواد الكيماوية وغيرها من المنتجات ذات الصلة. في 9 أبريل من عام 2013م ، إتفقت الشركة الوطنية لنقل الكيماويات وشركة أودجفل (أن سي سي أودجفل لنقل الكيماويات) على فض الشراكة بينهما بالنسبة للناقلات العاملة في التجمع من يناير 2010م ، والبالغة (18) ناقلة ، ثم استكملت الشركة الوطنية لنقل الكيماويات (إن سي سي) عملية الإستحواذ على حصة أسهم شركة أودجفل في شركة (ناشيونال كيميكالز كاريرز جي إل تي) وبدأت بتشغيل عملياتها رسميّاً لتصبح بذلك شركة تابعة مملوكة بالكامل للشركة الوطنية لنقل الكيماويات إبتداءً من الأول من شهر يونيو 2013م . وأصبحت الشركة الوطنية لنقل الكيماويات من كبريات الشركات العالمية في مجال نقل الكيماويات وتخدم أكثر من (150) ميناء حول العالم وتمتلك حالياً وتشغل (31) ناقلة كيماويات بسعة طنية تبلغ (1.442) مليون طن ساكن إلى جانب (5) ناقلات منتجات بترولية من الحجم المتوسط، حيث يتنوع هذا الأسطول ما بين ناقلات المنتجات الكيماوية المتخصصة وناقلات أخرى للمنتجات الكيماوية البسيطة والزيوت النباتية بالإضافة الى المنتجات البترولية المكررة أما النوع الثالث فيتخصص فقط بنقل المنتجات البترولية المكررة، حيث تشكل هذه الشحنات مواد البناء لمختلف الصناعات. وتنقسم عامة الشحنات الكيماوية الى مواد عضوية وغير عضوية كالزيوت النباتية ، والدهون الحيوانية وغيرها من المنتجات وقد تم تصنيف المواد الكيماوية السائبة بواسطة المنظمة البحرية الدولية ، وتنص المعايير للناقلات المشاركة في نقل هذه المواد على أن يكون لديها كود خاص ، ويحوي هذا الكود على (600) منتج من الكيماويات والخصائص الخطرة لكل منتج . وقد يعد تصنيف ناقلات الشركة من أعلى المستويات ، وهي قادرة على حمل مجموعة واسعة ومتنوعة من البضائع الكيماوية بمواصفات متفاوته وبالتالي تمكن الشركة من خدمة شريحة كبيرة في أسواق نقل الكيماويات السائبة . أثبتت الشركة الوطنية لنقل الكيماويات بأنها مشروع مجدي ومربح على المدى الطويل، وقد تطورت الشركة وتوسعت عبر السنوات منذ إنشاؤها في عام 1990م .